فنون

المرأة بين الجسد والخط

الخط العربي يسافر عبر أجساد النساء ووجوههنّ ضمن أروقة ومحطّات مزخرفة تصوّر من خلالها الفنّانة “لالا السيّدي” منظور المجتمع والنمطيّة الّتي تطال المرأة من نواحي عدّة في معرض تحت عنوان: في طور التنفيذ.

تعتمد الفنّانة المغربيّة الأصل على الحروف العربيّة لتزيّن أجساد النساء مستخدمة الحنّاء بقصد إبراز الأضداد المدموجة في عملها.: قوّة الخط العربي، والّذي لطالما امتزج بالذكوريّة حيث أنّهم قلّة النساء اللواتي عُرفن بكونهنّ خطّاطات، والجانب الآخر أو بالأحرى الضد لهذه الفكرة هو استخدام الحنّاء والّتي ارتبطت عبر العصور بالأنوثة وتزيين جسد المرأة. تركّز الصور الفوتوجرافيّة على إبراز الموروثات الإجتماعيّة والمعتقدات الراسخة في اللاوعي لدى كل فرد. تتقصّد “لالا” إبراز عشقها لجذورها العربيّة والمغربيّة بوجه التحديد فهي تختار الأحرف العربيّة كخلفيّة لصورها أوغشاء للمشهد إضافة إلى استخدام الحنّاء لخط الحروف وتغطية كافّة العمل بها. تتميّز الأعمال بضخامتها وكونها معروضة بإحدى أضخم صالات العرض تتيح المساحة الضخمة للزائر الإحساس بوهرة وطاقة كل عمل  على حدى.لا تفوّتوا هذه الأعمال الجميلة المعروضة في ليلى هيلير جاليري في حي السركال الفنّي. يستمر المعرض لغاية 15 أغسطس.

Image-12  Image-12 (1) Image-12 (2)